بحث متقدم
الرئيسية » الذاكرة المعمارية » المدرسة الطيبرسية
رجوع

المدرسة الطيبرسية

هذه المدرسة بجوار الجامع الأزهر من القاهرة، وهي غربية مما يلي الجهة البحرية، أنشاها الأمير علاء الدين طيبرس الخازنداري نقيب الجيوش وجعلها مسجدا لله تعالى زيادة في الجامع الأزهر، وقرر بها درسا لفقهاء الشافعية، وانشأ بجوارها ميضأة وحوض ماء سبيل، وتأنق في رخامها وتذهيب سقوفها حتى جاءت في أبدع زي وأحسن قالب وأبهج ترتيب لما فيها من إتقان العمل وجودة الصناعة بحيث أنه لم يقدر أحد على محاكاتها في صناعة الرخام فان جميعه أشكال المحاريب، وبلغت النفقة عليها جملة كثيرة وانتهت عمارتها في سنة 709 هـ/1309م ولها بسط تفرش في يوم الجمعة كلها منقوشة بأشكال المحاريب أيضا وفيها خزانة كتب وإمام راتب .
ولما فرغ الأمير علاء الدين طيبرس من بناء المدرسة أتوه بأوراق حسابها فأمر بطشت فيه ماء ووضع فيه كل أوراق الحساب وقال إننا وهبنا حسابها لله تعالى فلا نحاسب عليه ، ولهذه المدرسة شبابيك في جدار الجامع تشرف عليه ويتوصل من بعضها إليه وما عمل ذلك حتى استفتى الفقهاء فيه فأفتوه بجواز فعله، وقد تداولت نظار السوء على أوقاف طيبرس هذا فخرب أكثرها وخرب الجامع والخانقاه وبقيت هذه المدرسة عمرها الله بذكره.
الموقع :
تقع المدرسة الطيبرسية على يمين الداخل إلى الجامع الأزهر، وهي ملاصقة تماما لواجهة الجامع الأزهر من الناحية الشمالية الغربية، أما واجهة المدرسة الرئيسية فهي تقع في الناحية الشمالية الشرقية.
المنشئ:
طيبرس: بن عبدالله الوزيري كان في ملك الأمير بدر الدين بيلبك مملوك الخازندار الظاهري نائب السلطنة ثم انتقل إلى الأمير بدر الدين بيدرا، ورأى منامًا للمنصور لاجين أنه يصير سلطان مصر - وكان نائبا للشام وقتها - فوعده المنصور لاجين أن صارت له السلطنة أن يقلده أميرا للجيوش وفعل واستمر بها إلى أن مات سنة 719 هـ / 1319م ودفن في مدرسته بالأزهر.
وقد تعرضت المدرسة للتجديد والإضافات من قبل الأمير عبد الرحمن كتخدا فيذكر علي مبارك أن كتخدا قد جدد المدرسة الطيبرسية، ويبدو أن هذا التجديد شمل المدرسة كلها فيقول علي مبارك أن كتخدا انشأها نشوءً جديدًا.
الوصف المعماري:
أولا : الوصف من الخارج:
الواجهة الرئيسية الشمالية الشرقية :
تقع المدرسة الطيرسية على يمين الداخل من المدخل الرئيسي للجامع الأزهر المعروف بباب المزينين إلى مدخل السلطان قايتباي، وهذه الواجهة وبها مدخلين الأول فرعي يؤدي إلى حجرة هي ألان تشغلها لحنة الفتوى التابعة للأزهر الشريف، وهذا المدخل عبارة عن فتحة باب مستطيلة بعلوها عتب يحوي نص كتابي بخط الثلث المملوكي، وعلى يمينه مربع يحوي زخارف نباتية تعلوه دائرة تحوي نقشا كتابيا، أما المدخل الرئيسي للمدرسة فيقع بمنتصف الواجهة تقريبا، وهو مدخل غني بالزخارف النباتية والرخام الأبلق الأبيض والأسود، والمدخل معقود بعقد نصف دائري يكتنفه دخلة بكل منهما نافذتان مستطيلتان مغشيتان بمصبعات حديدية عليها زخارف نباتية وهندسية، ويعلو كل نافذة نافذة أخرى قنديلية، ويتوج كل دخلة صفوف من المقرنصات، ويعلو الدخلتين مداميك من الرخام الأبلق الأبيض والأسود، ويتوج الواجهة شرافات من نوع الورقة الثلاثية.
ثانيا : الوصف من الداخل:
نفضي من المدخل الرئيسي إلى المدرسة وهي المدرسة وهي مساحة مربعة تقريبا مقسمة إلى ثلاث بلاطات عن طريق بائكتين بصفين من الأعمدة، كل صف به ثلاث عقود نصف مستديرة محمولة على عمودين من الرخام كل عمود به قاعدة وتاج من نوع التيجان الدورية الطراز.
جدار القبلة:
هو الجدار الجنوبي الشرقي يتوسطه كتلة المحراب، وهو عبارة عن تجويف عميق معقودة طاقيته بعقد مدبب محمول على عمودين من الجرانيت بتيجان كورنثية الطراز، ويزين تجويف المحراب تفاصيل زخرفية من الرخام قوامها بالجزء السفلي زخارف على هيئة محاريب زخرفية، والجزء الأوسط زحارف هندسية تمثل الطبق النجمي موضوعة داخل مربع داخلي يحيط به مربع خارجي، وزخرفت كوشتي العقد زخارف نباتية نفذت باللون البني والأصفر على أرضية زرقاء، ويعلو ذلك نص كتابي بخط الثلث المملوكي، ويجمع منظومة الزخارف السابقة اطار زخرفي من الزخارف النباتية، ويكتنف المحراب نافذتان مستطيلتان بمصبعات معدنية قوامها زخارف هندسية، ويميز اليسرى دوائر وأجزاؤها، ويزين جدار القبلة من أعلى ثلاث نوافذ مستطيلة مغطاة بستارة من خشب الخرط.
الجدار الشمالي الشرقي:
وهو جدار المدخل الرئيسي للمدرسة، وفتحت بهذا الجدار نافذتان مستطيلتان يعلوهما قنديليتان سبق وصفهما عند الحديث عن وصف الجدار الرئيسي للمدرسة
أما الجدار الشمالي الغربي والجنوبي الغربي فهما مصمتان.
ضريح المنشئ:
يوجد ضريح المنشأ بالركن الغربي من المدرسة من الداخل، وهي قبة صغيرة وخوذة القبة مدببة وتحوي في رقبتها على نوافذ.
أما سقف المدرسة من الخشب المطلي بزخارف ملونة قوامها مربعات ومستطيلات بداخلها زخارف نباتية، وربما تعود هذه الزخارف إلى عهد الخديو عباس حلمي الثاني الذي جدد المدرسة عند إنشائه الرواق العباسي.
 

المداخل

اثنان


الواجهات

واحدة


النوافذ

سبعة نوافذ


المآذن

لا يوجد


القباب

قبة ضريحية صغيرة داخل المدرسة

الفناء

لا يوجد


الأسقف :

سقف خشبي سقف المدرسة من الخشب المطلي بزخارف ملونة قوامها مربعات ومستطيلات بداخلها زخارف نباتية، وربما تعود هذه الزخارف إلى عهد الخديو عباس حلمي الثاني الذي جدد المدرسة عند إنشاؤه الرواق العباسي .


أيوانات/ ظلات

ثلاث بلاطات بصفين من الأعمدة كل صف بعمودين يحملان ثلاث عقود نصف مستديرة


القاعات

لا يوجد


المقاعد

لا يوجد


الملاحق

لا يوجد


حجرة السبيل

لا يوجد

- الكتابات :

توجد كتابات بخط الثلث المملوكي بأماكن متعددة من المدرسة على المدخل الرئيسي وعلى جدار القبلة.


- الزخارف الهندسية :

نفذت بزخارف المدرسة زخارف هندسية قوامها اطباق نجمية ودوائر ومربعات ومستطيلات بداخلها أنواع الزخارف المختلفة.


- الزخارف النباتية :

زخرفت بالمدرسة العديد من الزخارف النباتية داخل أطر من الزخارف الهندسية، ومنها الأوراق النباتية وغيرها.

العصر المملوكي


- وصف الملامح العامة :

مساحة مربعة تقريبًا مقسمة إلى ثلاث بلاطات ببائكتين من الأعمدة كل بائكة من عمودين بثلاث عقود نصف دائرية.


- ملاحظة

لا توجد بيانات



المادة الخامموضع استخدام المادة الخام ملاحظة
خشب, أخرى:- رخام محراب  
زجاج أخرى: النوافذ 

- الوظيفة الحالية :

أخرى:


- ملاحظة

مكتبة عامة تابعة لوزارة الأوقاف


- الموقع الحالى :

شارع الأزهر – ميدان الأزهر


- الوصف التفصيلي للموقع :

شارع الأزهر أو جوهر القائد – ميدان الأزهر


- ملاحظة

لا توجد بيانات

- حالة الأثر أو المبنى المعماري الحالية :

جيدة


- الوضع الحالي من الترميم :

إعادة ترميم المدرسة ترميما معماريا ودقيقا وتناول الترميم المعماري أولا معالجة أساسات المدرسة من عوامل التلف التي أصابتها من جراء المياه الجوفية عن طريق عزل أساسات المدرسة وتقويتها، ثم عزل الجدران لمنع تسرب المياه الجوفية إليها بالإضافة إلى تدعيم وتقوية الجدران بالمواد المتوافقة مع مواثيق الترميم، أما الترميم الدقيق فتناول أولا علاج وصيانة عوامل التلف البيلوجية والفيزئائية من بكتريا وتآكل للزخارف وفطريات، وهي بدأت أولا بالتنظيف الميكانيكي للجدران ثم إعادة تقوية ألوان الزخارف من جديد وترميم التالف منها بما يتوافق مع مواثيق الترميم لإعادة زخارف المدرسة كما كانت عليها في السابق.


- المسئول عن الترميم :

وزارة الدولة لشئون الآثار


- المشاركون في الترميم (يشمل المنفذون للترميم) :

قطاع المشروعات بوزارة الدولة لشئون الآثار


- ملاحظة

لا توجد بيانات

- إحداثيات الطول والعرض :


- خط الطول :

31.2497

    

- خط العرض :

30.0516


- وصف نصي للمكان الحالي :


شارع الأزهر أو جوهر القائد – ميدان الأزهر


ملاحظة


مسقط أفقي للمدرسة الطيبرسية وموقعها من الجامع الأزهر الشريف

لا توجد بيانات